Advertisements

بلاغ من “نارسا” لمستعملي الطريق بمناسبة العطلة البينية الثانية 2023 2024

نارسا
شارك المقال لتعم الفائدة
Advertisements

بلاغ من “نارسا” لمستعملي الطريق بمناسبة العطلة البينية الثانية

أهابتْ الوكالة الوطنيَّة لِلسَّلامة الطُّرقيَّة “نارْسَا” بِمسْتعْملي اَلطرِيق بِمناسبة اَلعُطلة البيْنيَّة الثَّانية ومَا تَعرِفه مِن تنقُّلَات مُكَثفَة عَبْر مُخْتَلِف مَحاوِر الشَّبَكة الطُّرقيَّة، ونظرًا لِتزامن هَذِه اَلعُطلة المدْرسيَّة مع النَّشْرة اَلْجَوية الإنْذاريَّة مِن المسْتوى البرْتقاليِّ الصَّادرة عن مُديرِيَّة الأرْصاد اَلْجَوية، اِتِّخاذ الحيطة والْحَذر أَثنَاء تنقُّلاتهم واتِّخَاذ الاحْتياطات اللَّازمة بِشَكل خاصٍّ فِي ظِلِّ الظُّروف اَلْجَوية الصَّعْبة اَلتِي مِن المرْتقب أن تَمُر بِهَا بَعْض جِهَات الممْلكة.

نارسا

وَدعَت الوكالة فِي بَلَاغ أيْضًا سَائقِي مُخْتَلِف أَصنَاف المرْكبات إِلى اِحتِرام قَانُون السَّيْر ومسْتلْزمات الوقاية والسَّلامة الطُّرقيَّة وَمِنهَا إِخضَاع العربات لِلصِّيانة الميكانيكيَّة والْفَحْص اَلتقْنِي اَلدقِيق لِأجْهِزة السَّلامة والتَّأكُّد مِن صلاحيَّتهَا وَخلُوها مِن كُلِّ الأعْطاب والشَّوائب التِّقْنيَّة اَلتِي مِن شأْنهَا التَّسَبُّب فِي وُقُوع حَوادِث السَّيْر خَاصَّة سَلامَة العجلات وَأجهِزة الحصْر والنُّوابض وماسحات الزُّجَاج وَغيرِها.

وَمِن هَذِه المسْتلْزمات أيْضًا أَخْذ قِسْط وَافِر مِن الرَّاحة بِالنِّسْبة لِلسَّائق حَتَّى يَتَمكَّن مِن القيادة بِشَكل آمن وسليم والتَّخْفيض مِن السُّرْعة وَالحِرص على مُلاءمتهَا مع الظُّروف البيئيَّة لِلطَّرِيق مع الالْتزام التَّامِّ بِقواعد السَّيْر والْمرور وضوابطه خُصوصًا على مُستَوَى المنْعرجات والْمنْحدرات والطُّرق اَلوعِرة والْملْتوية وتجنُّب السُّرْعة المفْرطة غَيْر الملائمة لِلظُّروف والْأحْوال اَلْجَوية الصَّعْبة.

كمَا ذكر البلَاغ بِضرورة اِحتِرام مَسافَة الأمَان القانونيَّة بَيْن العربات دَاخِل المجَال الحضَريِّ وَخارِجه، وَعلَى وَجْه اَلخُصوص فِي الطُّرق الوطنيَّة والطُّرق السَّيَّارة؛ واتِّخَاذ الحيطة والْحَذر خُصوصًا أَثنَاء التَّجاوز ومضاعفة الانْتباه أَثنَاء السِّياقة لَيْلا وتجنُّب الانْزلاق مِن خِلَال السِّياقة بِحَذر على الطُّرق المبلَّلة ، مع تَجنُّب السُّرْعة الزَّائدة واسْتخْدام إِطارَات مَطاطِية مُلَائمَة وَكذَا تَجنُّب السَّيْر على شَكْل قَافِلة مُتلاصقة واحْترام القواعد الخاصَّة بِالتَّجاوز أو اَلوُقوف والتَّوقُّف مع تَفادِي المناورات المفاجئة.

مواضيع ذات صلة:

Advertisements
شارك المقال لتعم الفائدة
انتقل إلى أعلى